الاثنين، 31 مارس، 2008

طاغوت شركه الدلتا للأسمده والصناعات الكيماويه بطلخـا

يوجد فى المقابل على ضفاف النيل لمدينه المنصوره مصنعا للأسمده وهو شركه الدلتا للأسمده والصناعات الكيماويه بطلخـا ومنذ انشاء المصنع وتشغيله والمدينه الجميله الملقبه بعروس النيل وقد اغتال جمالها ملوثات هذا المصنع الضاره بالصحه العامه وتفشت امراض الكبد والكلى بالمنطقه وازدادت الأورام السرطانيه نتيجه للملوثات الضخمه اللتى تخرج من المصانع ورضى اهالى المنصوره وطلخا وميت عنتر وجديله وقولنجيل بهذا الكابوس فى سبيل ايجاد فرصه عمل لابناءهم بعد ان نزعت الحكومه ملكيتهم للأراضى اللتى أقيم عليها المصنع وارتضوا المرض فى سبيل ذلك ولكن مازاد الطين بله هو ماأصبح سائدا فى المصانع بعد أن تولى امر المصانع طاغوت ظالم منذ عشر سنوات.

فقد أفسد هذا الطاغوت على أهل المدينه العظيمه على مر التاريخ أخلاقهم وخرب المصانع وأضاع أخلاقهم معه فلم يكتف بفساده بل تعمد افسادهم وافساد حياتهم علمهم الكذب والنفاق والسرقه والتخريب مثله منذ أن تولى رئاسه المصانع وسنعرض لكم تباعا كيف وصل هذا الطاغوت الى رئاسه الشركه وتصرفاته مع العاملين والأجهزه الحكوميه المختلفه ومع قياداته فى الشركه القابضه والوزاره والجهاز المركزى للمحاسبات والرقابه الاداريه والبيئه وكل المتعاملين معه.

السبت، 29 مارس، 2008

عروس النيل

اطلق اسم المنصوره بعد الموقعه اللتى اسر فيها ملك فرنسا لويس التاسع وكان اسمها فى هذا الوقت جزيره الورد وتقع المنصوره على الشاطئ الشرقى للنيل فى وسط الدلتا وفى الناحيه المقابله لها مدينه طلخـا ويوجد بمدينه المنصوره جامعه المنصوره اللتى تحتوى على العديد من الكليات كما يوجد بها احسن مركز للكلى والمسالك البوليه فى الشرق الاوسط ويوجد مركزا للعيون واخر للجهاز الهضمى وايضا مستشفى الطوارئ وكلها مراكز متخصصه بخلاف المستشفى الجامعى والمستشفى العام والمستشفى الدولى ومستشفيات التأمين الصحى.
كما يوجد العديد من النوادى على ضفاف النيل ولكن